X

أغنى رجل في البرتغال

ورث أمريكو فيريرا أموريم ثروة عائلته التي أسسها جده كورتيسيرا أموريم “Corticeira Amorim” في عام 1870 في قطاع صناعة الفلين، وبقيت الشركة تحت إدارة أمريكو لمدة ستة عقود حتى وفاته في يوليو 2017. دخل في العديد من المجالات التجارية الأخرى كان أبرزها الاستثمار في قطاع الطاقة والبنوك في العديد من البلدان الأمر الذي ساعده على دخول قائمة فوربس لأغنى رجال الأعمال في العالم بثروة تقدر بأكثر من 4.8 مليار دولار أمريكي جعلته أغنى رجل أعمال في البرتغال.

ولد رجل الأعمال الرائع أمريكو فيريرا أموريم في 21 يوليو 1934 بمدينة موزيلوس البرتغالية، في أسرة تجارية عريقة اكتسب منها المعرفة التجارية خلال طفولته، انضم إلى شركة العائلة لإنتاج الفلين في سن مبكرة والتي أسسها جده في البرتغال في عام 1870 تحت اسم كورتيسيرا أموريم “Corticeira Amorim” والتي لا تزال تنتج الفلين إلى وقتنا الحالي وتلبي ما يقارب ربع حاجة السوق العالمية من الفلين.

بدأ أمريكو حياته المهنية بالإنضمام إلى أعمال العائلة التجارية في شركة الفلين، وقد اشتهر بذكائه التجاري وحنكته الكبيرة مما جعل الشركة تنمو تحت إداراته وتتوسع إلى خارج البرتغال بسرعة قياسية وتسيطر على حصة كبيرة في السوق العالمية للفلين، كانت شركة تختص بصناعة منتجات الفلين المرافقة للأثاث والمفروشات، ولكن أمريكو قام بتنويع منتجات الشركة بشكل كبير لتشمل سدادات الفلين والصناديق بكافة قياساتها وحشوات الفلين للحماية.

امتلك أمريكو 50% من أسهم شركة العائلة كورتيسيرا أموريم “Corticeira Amorim“، وإلى جانب عمله في الشركة، فقد تنوعت استثماراته الأخرى في مجالات مختلفة لتشمل مجال الطاقة المصارف، فهو يمتلك حصة شخصية 18% في شركة جالب إنيرجيا “Galp Energia” التي تعد أكبر شركة لإنتاج النفط والغاز في البرتغال.

تقع شركة أموريم تحت سيطرة أموريم إنيرجيا التي يملكها أمريكو وهي تعد أكبر مساهم في شركة جالب إنيرجيا “Galp Energia” بحصة تصل إلى  33.3 بالمئة، ويذكر أن شركائه في أموريم إنيرجيا كل من شركة النفط الحكومية الإنغولية سونانجول وابنة الرئيس الأنغولى ادواردو دوس سانتوس ايزابيل.

توسعت أعمال استكشافه للنفط لقارات أخرى فتعاون مع شركات في البرازيل وأنغولا، ومن ثم أنشأ بنك دي كريديتو أنغولا إنترناسيونال “Banco Internacional de Credito” مع ابنة الرئيس الأنغولي إيزابيل دوس سانتوس في عام 2005، ولاقى البنك نجاحاً كبيراً وأضاف الكثير إلى ثروة أمريكو، وفي عام 2014، باع حصته في البنك الأنغولي إلى شريكته إيزابيل دوس سانتوس.

وفي أكتوبر من عام 2016، استقال أمريكو من منصب رئيس مجلس الإدارة لأسباب شخصية ورشح ابنته بولا أموريم لتحل مكانه، وبقي رئيساً لمجلس إدارة شركة غروبو أموريم القابضة “Grupo Amorim holding” التي تملك كورتيسيرا أموريم، وتولى أخيه أنطونيو ريوس دي أموريم منصب الرئيس التنفيذي في كورتيسيرا في عام 2001، وفي 3 يوليو من عام 2017، رحل أمريكو فيريرا أموريم عن عالمنا.

ℰℳ𝒜𝒩*: 🌹 أيہمہأنہ🌹 ּ؏ــڼۨــدمۘـا نۨــ؏ــڜــڦ ̨اڂۡـالڦــﮪــمۘ ̨نۨــ؏ــڜــڦ ۖ اڜــڭــٰاڵــﮪــمۘــ، ּحۡــٺــےۧ ۖ ڸــﯟۥ ۛ ּڸــمۘ ۛ ּڀــڭــﯟنۨـ ۖ ؏ــڵــےۧ ۛ ּڦــدڕ ۛ ּمۘــنۨ ּلــڇۚــمۘــٰاڶــ،.. ּۏٺــﯖــڕہ ۖ ڄۚــمۘــٰاڵــﮪــمۘ ۛ ּ؏ــڼۨــدمۘا ۛ ּٺــﯖــڔہ ּاڂۡــالڦــﮪــمۘ ּحۡــٿــۍۧ ۛ ּڶــﯡڪــٰانۨــﯟۥ ۛ ּمۘــڷــۏڪ اڷــڄۚــمۘــٰاڶ ۗ