منوعات

إحذروا اللعبة “مومو” تقود للإنتحار

إحذروا اللعبة “مومو” تقود للإنتحار

وجهت رئيسة لجنة شؤون المرأة والطفل النيابية، النائب عناية عز الدين رسالة الى كل من وزراء الداخلية والتربية والاعلام ريا الحسن، واكرم شهيب، وجمال الجراح، مطالبة اياهم بـ “اتخاذ الاجراءات المناسبة لمنع اللعبة الالكترونية الخطرة التي تحمل اسم (مومو) والتي انتشرت حديثا على مواقع التواصل الإجتماعي، وتحديدا عبر تطبيقات (واتساب)، (فيسبوك) و(يوتيوب)”.

وحذرت عز الدين من “خطورة هذه اللعبة التي تمثل نموذجا عن التنمر الإلكتروني والتي تؤثر في صحة الطفل النفسية، وتدفعه إلى الإنتحار عبر تنميتها ثلاث أفكار في دماغه وهي: أنا وحيد، أنا عبء وانا غير خائف من الموت. كما وتحض الطفل على إخفاء الأمر عن أهله وإلاّ سفتقتله”.

عز الدين طالبت وزارتي التربية والداخلية بالايعاز إلى الأجهزة المختصة لاتخاذ التدابيراللازمة، وبخاصة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي، وحضت على تعاون جميع الافرقاء المعنيين بهذه المسألة، وبخاصة الاهل والمدارس ووسائل الاعلام.

وشددت على ايلاء القضية الاهتمام اللازم ومتابعتها على كل المستويات.

الوسوم
اظهر المزيد

ℰℳ𝒜𝒩*

🌹 أيہمہأنہ🌹 ּ؏ــڼۨــدمۘـا نۨــ؏ــڜــڦ ̨اڂۡـالڦــﮪــمۘ ̨نۨــ؏ــڜــڦ ۖ اڜــڭــٰاڵــﮪــمۘــ، ּحۡــٺــےۧ ۖ ڸــﯟۥ ۛ ּڸــمۘ ۛ ּڀــڭــﯟنۨـ ۖ ؏ــڵــےۧ ۛ ּڦــدڕ ۛ ּمۘــنۨ ּلــڇۚــمۘــٰاڶــ،.. ּۏٺــﯖــڕہ ۖ ڄۚــمۘــٰاڵــﮪــمۘ ۛ ּ؏ــڼۨــدمۘا ۛ ּٺــﯖــڔہ ּاڂۡــالڦــﮪــمۘ ּحۡــٿــۍۧ ۛ ּڶــﯡڪــٰانۨــﯟۥ ۛ ּمۘــڷــۏڪ اڷــڄۚــمۘــٰاڶ ۗ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق