الأبراج

حظك اليوم وتوقعات الأبراج الاثنين 24/12/2018 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى abraj

حظك اليوم وتوقعات الأبراج الاثنين 24/12/2018 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى abraj

حظك اليوم وتوقعات الأبراج الاثنين 24/12/2018 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى abraj

يسعد أوقاتكم بكل الخير 

  

#الحمل

مهنياً: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، ويُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك.

عاطفياً: التحرر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيما أن الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما.

صحياً: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدّئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

#الثور

مهنياً: تجنّب الأجواء السلبية المسيطرة، ولا تتدخل في أمور لا تعنيك، فقد تكون هذه الاخيرة حافلة بالفخاخ والأخطار.

عاطفياً: تنقلب المعطيات لمصلحتك لتبدأ مرحلة جديدة، وإذا كنت تبحث عن علاقة فقد تتوافر لك فرص جيدة.

صحياً: يشتد الغضب وتشعر بعدم الأمان او تطالب بحقّ وتُقابل برفض فتنفعل وتنهار.

#الجوزاء

مهنياً: ربّما تظهر مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على براعتك وقدرتك على تحمّل المصاعب.

عاطفياً: تعيش أوقاتاً سعيدة إلى جانبه، وقد تساعده على حل مسألة تتعلّق بعائلته أو أحد أقربائه.

صحياً: حذار الإرهاق! تلك هي المخاطر المتعلقة بارتجاجات اليوم.

#السرطان

مهنياً: تتلقّى عروضاً واعدة جدّاً تكون بمثابة حافز مهمّ لتطوير أدائك، وتزول من أمامك الظروف المعاكسة. 

عاطفياً: لا تواجه صعوبات في العلاقة العاطفية وتتعامل مع الشريك بروح الشخص الصادق والمخلص إلى أبعد الحدود. 

صحياً: حاول القيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للترفيه عن نفسك وللتخلّص من هموم العمل المتشعبة.

#الاسد

مهنياً: تتحمّس ثم تقع في القلق وتشعر بأن أفكارك مشوشة، أنت الذي يثق بنفسه وبقدراته وخياراته ولا يتأثر بأحد عادة.

عاطفياً: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل أو تغيير في المجال العاطفي.

صحياً: تكون الإغراءات كثيرة، إلا أن الوقاية خير من العلاج للمحافظة على صحة سليمة.

#العذراء 

مهنياً: لن يكون الحظ إلى جانبك فانتبه من مواجهة ومن تعريض سمعتك للخطر، قد تطرأ أحداث فتسيطر عليها وتشعر أنك تتحكم في الظروف.

عاطفياً: عليك أن تسير مع الشريك جنباً إلى جنب، فهذا يساعد على رسم الخطط المستقبلية بجدية ووضوح.

صحياً: إياك والانغماس في السهر الطويل والتدخين والإفراط في تناول المشروبات الروحيّة.

#الميزان 

مهنياً: تستجد بعض الأمور غير المستحبة في العمل، وتسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على مواجهة الأعباء.

عاطفياً: الشريك قادر وحده على تسوية أموره العائلية بحكمة وروية، فلا تتدخل حتى لا تزيد الوضع تأزماً. 

صحياً: إياك والإكثار من تناول اللحوم والدهنيات، ولا سيما أنك قابل للسمنة بسرعة.

#العقرب 

مهنياً: تنعم بأجواء جيدة وتشعر بالانتصار وتخوض تجارب كثيرة، وربما تحمل إليك الأيام المقبلة الأحلام والمشاعر العذبة.

عاطفياً: لقاء حاسم مع الشريك، وخصوصاً أنّ الأخطاء باتت تتكرر بينكما، والمعالجة أصبحت ضرورية.

صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة.

#القوس

مهنياً: يحالفك الحظ ويحيطك بهالة كبيرة ويوسع الآفاق ويسرع الخطى، قد تقوم باستثمارات جيدة ومهمة وتبدو موعوداً بجديد على الصعيد المادي.

عاطفياً: قم بواجباتك تجاه الشريك على الصعيد العاطفي والاجتماعي، ولن تكون إلا سعيداً ومرتاحاً معه.

صحياً: سارع إلى استشارة خبير التغذية ليعطيك الإرشادات الخاصة بالحمية أو بأنواع الطعام التي عليك تناولها.

#الجدي 

مهنياً: يوم ملائم جداً للانطلاق بالأعمال المهمة، كن منتظماً وفعالاً وعملياً، وانفتح على الحياة وعلى صداقات جديدة.

عاطفياً: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك بالحبيب، فأنت لا تطيق فراقه وتضيع في غيابه.

صحياً: أنت أقوى من أن تتغلّب عليك شهيتك، وتجعل أبواب معدتك مفتوحة على شتى أنواع المأكولات.

#الدلو

مهنياً: تريحك الأجواء هذا اليوم، وتوحي لك بأفكار جيدة لبعض المشاريع وتدعوك إلى المبادرة والمجازفة، ويسعدك أن ترى الزملاء سعداء ببعض الإنجازات.

عاطفياً: لا تعتقد أن سكوت الشريك يفسح في المجال أمامك للاستمرار في ارتكاب الأخطاء، فهو قادر على قلب الأمور رأساً على عقب. 

صحياً:  من جدّ وجد، ومن أراد المحافظة على صحة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، فماذا تقول؟.

  

#الحوت

مهنياً: يتيح أمامك هذا اليوم فرصة كبيرة للنجاح والتقدم والازدهار، لكن لا تتأخر في إنجاز أعمالك. 

عاطفياً: ترغب في تمضية المزيد من الوقت مع الحبيب، قريباً تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت.

صحياً: سارع إلى شراء بعض المعدات الرياضية واستعمالها كما يلزم لتحافظ على رشاقتك.

الله اعلم

#

اظهر المزيد

ℰℳ𝒜𝒩*

🌹 أيہمہأنہ🌹 ּ؏ــڼۨــدمۘـا نۨــ؏ــڜــڦ ̨اڂۡـالڦــﮪــمۘ ̨نۨــ؏ــڜــڦ ۖ اڜــڭــٰاڵــﮪــمۘــ، ּحۡــٺــےۧ ۖ ڸــﯟۥ ۛ ּڸــمۘ ۛ ּڀــڭــﯟنۨـ ۖ ؏ــڵــےۧ ۛ ּڦــدڕ ۛ ּمۘــنۨ ּلــڇۚــمۘــٰاڶــ،.. ּۏٺــﯖــڕہ ۖ ڄۚــمۘــٰاڵــﮪــمۘ ۛ ּ؏ــڼۨــدمۘا ۛ ּٺــﯖــڔہ ּاڂۡــالڦــﮪــمۘ ּحۡــٿــۍۧ ۛ ּڶــﯡڪــٰانۨــﯟۥ ۛ ּمۘــڷــۏڪ اڷــڄۚــمۘــٰاڶ ۗ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق