أخبار اسرة ومجتمع

 خطوات تعزيز الثقة بالنفس،

 خطوات تعزيز الثقة بالنفس،

 خطوات تعزيز الثقة بالنفس،

حيث عرَّفَت الثقة بالنفس بأنها: سِمَةٌ شخصية يشعر معها الفردُ بالكفاءة والقدرة على مواجهة العقاب والظروف المختلفة، مستخدمًا أقصى ما تُتِيحُهُ له إمكانياته وقدراته لتحقيق أهدافه المرجوة، وهي مزاج إيجابي من الفكر والمشاعر والسلوك الذي يعمل على تشجيع النمو النفسي السَّوِيِّ، والوصول بالفرد إلى المستوى المطلوب من الصحة النفسية والتكيف النفسي والاجتماعي.
وعن خطوات تعزيز الثقة بالنفس، فقد لَخَّصَتْهَا في:

– عدم وضع نفسك في موضع مقارنة مع الآخرين، فلكل شخص منّا مهارات وإمكانيات وقدرات مختلفة عن الآخر، والمقارنة تدلُّ على ضعف الثقة بما لديك من إمكانيات.

– عدم التَّنَمُّرِ على الآخرين، أو استخدام أسلوب السخرية والاستهزاء؛ لأن الواثقة من نفسها ينبغي عليها أن تُشَجِّعَ الآخَرين وتحفِّزَهم وتدعمهم، بدلاً من أن تحبطَهم أو تستخدم أسلوب التَّنَمُّرِ معهم.

– ينبغي على الفتاة، حتى تُعَزِّزَ الثقةَ بنفسها، أن تحاولَ تَجَنُّبَ الغضب عند المرور بتجارب سيئة، بل دائمًا عليها أن تتعلّم منها، وتجعلَها درسًا؛ حتى لا تقعَ في الخطأ نفسه مستقبلاً.

– أيضًا عليكِ أن تتحملي المسوؤلية في حال وقوع الخطأ، حتى لو كان أمرًا صغيرًا.

– يجب أن تتحلى الفتاةُ بالشجاعة في الاعتراف بعدم قدراتها في بعض المجالات، وتطلب المساعدة من أهل الخبرة في ذلك.

– ينبغي على الفتاة أيضًا تعزيزَ الثقة بنفسها، وأن تتعرف على نِقَاطِ القوة لديها ونقاط الضعف؛ لكي تعمل على استخدام نقاط القوة في حياتها، وتطوير وتعزيز نقاط الضعف حتى تصبح نقاطَ قوةٍ.
كما حدثتْنا عن أهمية الثقة بالنفس، وقالت: هي الداعم الأساسي الذي يعطي الشخص إحساسًا بالارتياح حال النجاح أو الفشل، والواثق بنفسه وقدراته لديه الأمل في أن ينجح يومًا ما ويتفوق، كما أن تعزيز الثقة بالنفس لدى الفتاة له عائد إيجابي في كل مجالات حياتها المهنية والاجتماعية والدراسية؛ فالأشخاص الواثقون من أنفسهم ناجحون في حياتهم، ولهم مكانة اجتماعية متميزة، كما أنهم أقل تعرُّضًا للضغوط النفسية والمشاكل الشخصية؛ بسبب تمتُّعِهم بقدرٍ عالٍ من الثقة في أنفسهم.

ℰℳ𝒜𝒩*

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق