غير مصنف

سوريا اشتقنا لكي فمتى الرجوع ..!

سوريا اشتقنا لكي فمتى الرجوع ..!

كم من دمعة نزلت حزنا على فراقنا سوريا
اغتربنا وياليتنا لم نغترب
فبغترتنا ضعنا و جهلنا
يالتنا نبتعد يوما عنكب أنتي وترابك
ترابك ذو رائحة المسك والعنبر
كم من مرة بكينا على لحظة فيها تركنا فيها سوريا وابتعدنا
فابتعادنا عنكي انكسر القلب حزنا عليك يا وطني

اتمنى لو أن الزمان يعود إلى الوراء فاغير حال غربتي
… فهما رأيت من العالم فأجمل منك لم أجد
يا سوريا يا أجمل من بدر في السماء وهلال يبسح بين النجوم
وأملي أن أعود إليك واتذكر ذكرياتي فيك

عائد لك يا بلدي لأرى ريحانك واشم هوائك الذي لا استطيع التنفس من دونه
عائد لك يا بلدي لكي أكل من خيراتك التي لا أستطيع أن أكل غيرها

عائد لك يا بلدي لكي أمشي على ترابك الذي قدمي كانت ترجف عندما تمشي على غيره
عائد لك يا بلدي لأسبح في مائك الذي جسدي لم يتقبل أن يلامسه غيره
عائد لك يا سوريا لكي أرى كم أخطأت حين قررت أن اغترب عنك وأضيع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق