غير مصنف

طفلة بـ”وحمة” تغطي نصف وجهها تصبح وجهًا إعلانيًا عالميًا

طفلة بـ"وحمة" تغطي نصف وجهها تصبح وجهًا إعلانيًا عالميًا

طفلة بـ”وحمة” تغطي نصف وجهها تصبح وجهًا إعلانيًا عالميًا.. شاهدي!

جذبت روسابيلا هاريسون من بيسليس إنجلترا انتباه مصور الأزياء الشهير عالمياً “بروك إيلبانك”، بعد أن اختيرت لتكون وجه الجمعية الخيرية Caring Matters Now في سبتمبر. 

وتقدم هذه المؤسسة الخيرية الدعم للمتضررين من تصبغات جلدية نادرة، في حالات تصل إلى واحد في المائة من الرضع في جميع أنحاء العالم.

قام بروك إيلبانك بتصوير العديد من الماركات والأسماء العالمية Nike و Coca-Cola و San Pellegrino، إلا أن ما جذبه إلى روسابيلا ليس إلا شخصيتها الساحرة، وقرر تصويرها لمعرض شهير يسمى “الآن يمكنك أن تراني”.

جذبت روسابيلا هاريسون من بيسليس إنجلترا انتباه مصور الأزياء الشهير عالمياً “بروك إيلبانك”، بعد أن اختيرت لتكون وجه الجمعية الخيرية Caring Matters Now في سبتمبر. 

ووصف إيلبانك روزابيلا بأنها فريدة من نوعها، إذ إن شخصيتها ووحمتها أصبحتا علامة مميزة ونادرة للغاية.

ويأمل مصور الأزياء الشهير والمعروف بمجموعته الجذابة المكونة من 150 لوحة لأفراد يعانون من النمش، أن يؤدي المعرض إلى تغيير مفاهيم الجمال.

ويضم المعرض صورًا فوتوغرافية للكبار والأطفال من جميع الأعمار والذين يمثلون 13 دولة من القارات الخمس.

تعيش روزابيلا في مزرعة مع والدتها، كما أنها بارعة في ركوب الخيول، ولديها مهرها الخاص والذي أسمته روزي، كما أنها تتقن العزف على البيانو والغيتار والقيثارة.

أما شانتيل هاريسون والدة روزابيلا فكانت سعيدة بتلك الفرصة التي منحت لابنتها، خاصة أنها تحب الظهور والتصوير ولا تخشى أن يحكم عليها الناس بمجرد اختلافها، وهو ما يهدف إليه المعرض، أن يصبح الجمال متصلاً بالروح وأن يتعدى حدود الجلد والشكل الخارجي.

وتقدم هذه المؤسسة الخيرية الدعم للمتضررين من تصبغات جلدية نادرة، في حالات تصل إلى واحد في المائة من الرضع في جميع أنحاء العالم.

قام بروك إيلبانك بتصوير العديد من الماركات والأسماء العالمية Nike و Coca-Cola و San Pellegrino، إلا أن ما جذبه إلى روسابيلا ليس إلا شخصيتها الساحرة، وقرر تصويرها لمعرض شهير يسمى “الآن يمكنك أن تراني”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق