سياحة و سفر

قرية بريطانية سيبتلعها البحر!

قرية بريطانية سيبتلعها البحر!

تستعد السلطات البريطانية لإخلاء قرية صغيرة في منطقة ويلز بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر، وهو ما قد يجعلها تتلاشى من الوجود، كونها عرضة لابتلاع البحر لها.

وحسب صحيفة “ذا صن” فإن أكثر من 850 شخصًا سيجبرون على إخلاء منازلهم، حيث سيتم إغلاق المتاجر وهدم 400 منزل في البلدة المسماة “فيربورن Fairbourne” والتي تقع على بعد أمتار قليلة من بحر خليج “بارموث” Barmouth، الذي يرتفع عنده مستوى البحر.

وتتوقع التقديرات، أن القرية سوف يبتلعها البحر خلال فترة قصيرة لن تتجاوز سنوات، ويقول مجلس المدينة: “ارتفاع مستوى سطح البحر وتغير أنماط الطقس لن يمكننا من زيادة دفاعات القرية البحرية”.

وأنفقت ويلز أكثر من 6 ملايين جنيه إسترليني على خطة لإدارة مخاطر الفيضانات في المنطقة، خلال السنوات الأربع الماضية، ولا توجد أي خطط حالية لتعويض أصحاب المنازل في حال تم إجبارهم على الرحيل.

وفي المقابل، عبّر سكان القرية عن حزنهم لإجبارهم على ترك قريتهم، قالت لورين باينز،22 عامًا، وهي تدير محل جزارة مع زوجها: “لدينا طفلان صغيران، وكان من الجميل تسليم العمل إليهما يوم من الأيام، وأن تبقى العائلة بأكملها هنا، للأسف هذا لن يحدث”، وأضافت: “لقد عشت طوال حياتي في المنطقة، ولم أكن أظن أن يوم مثل هذا سوف يأتي”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق