على طريق التوبة
أخر الأخبار

كتب عن الاعور الدجال

كتب عن الاعور الدجال

الاعور الدجال

لمّا قـــــرأ فِنجـَـــــــاننا
جــــــــاء الجِدُ بالخــبر شــــكى الذين بدارِنـــا
والكُل غاب كمن حضر
ظلّ المكان صامــــــتاً
الشيخُ قــــام وقـــد زأر من ذا الــــذي يغتالنُا
لا عاش فينا من غـــدر
وأبي يُلملم دمعـــــــــه
يواسي نجله الأصــغر
يواري خده المنــحوت
يقاسي يومـــــه الأغبر وعمي يفتح المِـــذياع
يُطل صديقــــه الأسمر يعاتب حظنا المـــأفون
يشيح لنا بأن نـــــحذر وأختي تشدو حـــــالنا
تُداعب شعرها الأصفر
تنادي فوقها قـــــــمرا ً
متى تجيئ أو تظـهر ؟
يُطل شقيقي المــــقدام
ويسأل جَدي الأكــــبر
متى يبزغ هنا فجرا ؟
وهل تظن أن يظهر ؟
يقول الجد في وجــــلٍ
وقد أعذر لمن أنــــــذر
هو الليل الـــذي نَحياة
هو السجـــــان والعنبر
هو اليوم الــذي نغشاه
هو الدجــــال والأعور

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق