الصحة العامة

مقارنة بين البرغل والرز

مقارنة بين البرغل والرز

مقارنة علمية بين البرغل والرز

” ﺍﻟﻌﺰ ﻟﻠﺮﺯ ﻭﺍﻟﺒﺮﻏﻞ ﺷﻨﻖ ﺣﺎﻟﻪ “

بعد الاطلاع على نتائج التحاليل الدقيقة لكلا المادتين تبين أن :

ـ 100 ﻏﺮﺍﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺯ ﺗﺤﻮﻱ 4 ﻏﺮﺍﻣﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻴﻦ , ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻜﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻏﻞ ﺗﺤﻮﻱ 6 ﻏﺮﺍﻣﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻴﻦ …

ـ 100 ﻍ ﺭﺯ ﺗﺤﻮﻱ 0.6 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻷﻟﻴﺎﻑ , ﺑﻴﻨﻤﺎ 100 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻏﻞ ﺗﺤﻮﻱ 8 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻷﻟﻴﺎﻑ …

ـ 100 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺯ ﺗﺤﻮﻱ ﻓﻘﻂ 0.21 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻳﻮﺕ ﺍﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ ﺍﻟﻤﻔﻴﺪﺓ ﻟﻠﻘﻠﺐ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻏﻞ ﺗﺤﻮﻱ 0.60 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻳﻮﺕ ﺍﻟﻤﻔﻴﺪﺓ …

ـ 100 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺯ ﺗﺤﻮﻱ 2 ﻣﻴﻜﺮﻭﻏﺮﺍﻡ ﻣﻦ ﺣﻤﺾ ﺍﻟﻔﻮﻟﻴﻚ، ﺍﻟﻬﺎﻡ ﺟﺪﺍً ﻟﻠﺤﻤﻞ ﻭﻓﻘﺮ ﺍﻟﺪﻡ، ﺑﻴﻨﻤﺎ 100 ﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻏﻞ ﺗﺤﻮﻱ 14 ﻣﻴﻜﺮﻭﻏﺮﺍﻡ ﺣﻤﺾ ﺍﻟﻔﻮﻟﻴﻚ …

ـ ﺍﻟﺒﺮﻏﻞ ﺃﻏﻨﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺯ ﺑﺎﻟﻜﺎﻟﺴﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﻴﻮﺩ ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺪ ﻭﺍﻟﺴﻴﻠﻴﻨﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﺰﻧﻚ …

ـ ﺍﻟﺴﻜﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺯ ﺗﺸﻜﻞ ﻋﺒﺌﺎً ﻋﻠﻰ ﻏﺪﺓ ﺍﻟﺒﻨﻜﺮﻳﺎﺱ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻤﺘﺺ ﻋﻠﻰ ﻋﺠﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻷﻣﻌﺎﺀ ﻭﺗﺘﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺳﺮﻳﻊ ﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺴﻜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻡ ، ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﺠﺒﺮ ﺍﻟﺒﻨﻜﺮﻳﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﺡ ﻛﻤﻴﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﻫﺮﻣﻮﻥ ﺍﻷﻧﺴﻮﻟﻴﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﻀﺐ ﻣﺨﺰﻭﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺪﺓ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺓ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺸﺠﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺪﺍﺀ ﺍﻟﺴﻜﺮﻱ …

ـ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﻧﺴﺘﻨﺘﺞ ﺃﻥ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺘﻤﺪﻭﻥ ﺍﻟﺒﺮﻏﻞ ﻓﻲ ﻭﺟﺒﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ ﻫﻢ ﺃﻗﻞ ﺗﻌﺮﺿﺎً ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﺨﻄﻴﺮﺓ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺴﻤﻨﺔ ﻭﺍﻟﺪﺍﺀ ﺍﻟﺴﻜﺮﻱ ﻭﺗﺼﻠﺐ ﺍﻟﺸﺮﺍﻳﻴﻦ ﻭﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﻭﺍﻟﺴﺮﻃﺎﻧﺎﺕ .

بعد هذه المقارنة البسيطة و اسقاطها على مضمون المثل ، نتأكد أن البرغل (العربي) بتفوق على الرز (المستورد) ، و من حقه لهذا البرغل الغني والرخيص أن يغتاظ و يشعر بالاستياء نتيجة ميل الناس للرز الأبيض اللماع والمبهرج الغالي و الفقير …

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق